Arab Sex Films
النيك بالاثنين

فى بعض الاوقات تقوم الفتيات بالبحث عن المتعه لكى تطفئ النار ففى احدى الايام كانت احى الفتيات فى قمه شهوتها الجنسيه ولاكن كانت وحدها بالمنزل فلم تجد من يطفئتلك النار فقامت بالخروج من المنزل للبحث عن اى شخص يطفئ تلك النار فبعدبحث طويل وجدت اكثر مما كانت تريد فلقد وجدت شخصين ففرحت ودعتهما الى البيت فلبو طلبها وقاموا بالنيك فيها بقسوه جدا وهى تصرخ من شدت المتعه وتبادلو النيك فيها من الامام واحد والخلف الاخر وكانت هى فى شدت المتعه من تلك الفعل

النيك بالاثنين

فى بعض الاوقات تقوم الفتيات بالبحث عن المتعه لكى تطفئ النار ففى احدى الايام كانت احى الفتيات فى قمه شهوتها الجنسيه ولاكن كانت وحدها بالمنزل فلم تجد من يطفئتلك النار فقامت بالخروج من المنزل للبحث عن اى شخص يطفئ تلك النار فبعدبحث طويل وجدت اكثر مما كانت تريد فلقد وجدت شخصين ففرحت ودعتهما الى البيت فلبو طلبها وقاموا بالنيك فيها بقسوه جدا وهى تصرخ من شدت المتعه وتبادلو النيك فيها من الامام واحد والخلف الاخر وكانت هى فى شدت المتعه من تلك الفعل

النيك بالاثنين

فى بعض الاوقات تقوم الفتيات بالبحث عن المتعه لكى تطفئ النار ففى احدى الايام كانت احى الفتيات فى قمه شهوتها الجنسيه ولاكن كانت وحدها بالمنزل فلم تجد من يطفئتلك النار فقامت بالخروج من المنزل للبحث عن اى شخص يطفئ تلك النار فبعدبحث طويل وجدت اكثر مما كانت تريد فلقد وجدت شخصين ففرحت ودعتهما الى البيت فلبو طلبها وقاموا بالنيك فيها بقسوه جدا وهى تصرخ من شدت المتعه وتبادلو النيك فيها من الامام واحد والخلف الاخر وكانت هى فى شدت المتعه من تلك الفعل

النيك بالاثنين

فى بعض الاوقات تقوم الفتيات بالبحث عن المتعه لكى تطفئ النار ففى احدى الايام كانت احى الفتيات فى قمه شهوتها الجنسيه ولاكن كانت وحدها بالمنزل فلم تجد من يطفئتلك النار فقامت بالخروج من المنزل للبحث عن اى شخص يطفئ تلك النار فبعدبحث طويل وجدت اكثر مما كانت تريد فلقد وجدت شخصين ففرحت ودعتهما الى البيت فلبو طلبها وقاموا بالنيك فيها بقسوه جدا وهى تصرخ من شدت المتعه وتبادلو النيك فيها من الامام واحد والخلف الاخر وكانت هى فى شدت المتعه من تلك الفعل

الموافقه على المحتوى الذي كتبته وفق

بعد ذلك, اكتب محتوى على الصوره وعلى الكلمة التي حصلت عليها. انت تستطيع وصف الصوره او كتابة قصه على الصوره. القصه التي ستكتبها يجب ان تكون ملائمة للكلمة التي حصلت عليها وللصوره التي اخترتها. بعد الانتهاء من كتابة القصة, اكتب 2-3 جمل مختصره عن الذي كتبته, واكتب 5 كلمات مختلفه تصف المحتوى الذي كتبته على الصوره. قوانين كتابة المحتوى: المحتوى يجب ان يكون باللغه العربيه فقط. المحتوى يجب ان يكون ذو علاقه بالكلمة التي حصلت عليها وبالصوره التي اخترتها. القصص القصيره لن يتم الموافقه عليها. ممنوع الرجوع على كلمات لا معنى لها. ممنوع

النيك بالاثنين

فى بعض الاوقات تقوم الفتيات بالبحث عن المتعه لكى تطفئ النار ففى احدى الايام كانت احى الفتيات فى قمه شهوتها الجنسيه ولاكن كانت وحدها بالمنزل فلم تجد من يطفئتلك النار فقامت بالخروج من المنزل للبحث عن اى شخص يطفئ تلك النار فبعدبحث طويل وجدت اكثر مما كانت تريد فلقد وجدت شخصين ففرحت ودعتهما الى البيت فلبو طلبها وقاموا بالنيك فيها بقسوه جدا وهى تصرخ من شدت المتعه وتبادلو النيك فيها من الامام واحد والخلف الاخر وكانت هى فى شدت المتعه من تلك الفعل

احلى النيك فى الطيز بجد

لحب الأول عمرو ما ينسى مهما طال العمر او قصر هذه قصة واقعية . كان لي صديق أحبه جدا كان يعيش فى القاهرة وينزل عندنا البلد فى الاجازات . حدث انه خطب انسانة من البلد . ومن شدة حبه فيه لفت نظرى لاخت خطيبته كان نفسه اكون عديله . انا كنت عايش حياه كلها شقاء عمل ووقت الفراغ كنت العب كرة قدم مكانشى قلبى مشغول باى انسانة . ولما لفت نظرى لاخت زوجته كان اسمها كريمة . اتعرفت عليها وهيه كانت حاسة . وانا كان شعورى وأول مرة أحب فى حياتي أتقربنا لبعض وأهلها فهموا انى ممكن اخطبها . وكانوا بيحاولوا تخلونا مع بعض اطول فترة ممكنة وفعلا اخذت عليها كانت جسمها فرنساوى بمعنى الكلمة ملامحها عربية اصيلة كان صدرها صغير جميل اوى . بقينا نقضى كل يوم اكثر من أربع ساعات يمكن طول الساعات نكون حاضنين بعض وايدى بتلعب فى اجمل صدر . تعددت اللقاءات كل يوم نعمل حاجات اكتر بس وكان حب عظيم مش حب جنس . كنت لما باشوف صدرها باتجنن وهيه كانت عايزة ترضينى باى طريقة . وانا وكنت راضى بلمسة ايديها بس . تعددت اللقاءات وكنت طول الساعات العب فى كسها بايدى وفى صدرها واحسس على طيزها كانت رومانسية اوى كانت الاه بتطلع منها تجنن . كنت فى اوقات كتير من ثقتها فيه كانت تخلع ملابسها كلها كسها به شعر خفيف جميل كنت الحس لها كانت تتجنن لدرجة ان صوتها ممكن يخرج بره الغرفة كنت اقفل بقها بايدى وبعد اللحس وانا بالحس ايدى كانت بتحب اوى تقطع صدرها وبعد كدة كنت احط زبرى بين رجليها بس واحكه فى كسها وبقى ماسك حلمة بزها . كانت بتقولى انا لو بعدت عنك حموت وبعد كدة قالتلى انا عايزاك تنيكنى من ورا علشان تقدر تدخلوا اوى براحتك وتنبسط انا باحس انك لما بتمارس معايا من برة مبتنزلشى نزلهم لى جوة نفسى فيهم اوى جوة طيظى الصغيرة دى وانا حكون مبسوطة ياحبيبى علشان انت مبسوط . وفعلا طانت طيزها صغيرة مش اوى لانها ساعتها كانت فى 2 ثانوى كنت بادخله بالراحة اوى مكنتش عايز اى الم ليها ولكن بعد مادخل ونزلوا جواها سخنين تقولى اه حبيبى سخنين اوى خليه جوا وادمنت النيك فى طيزها منى كل يوم بعد ماادخله بين رجليها والحس كسها وامص بزازها الاتنين وتنزلهم هيه اكتر من 4 مرات وتشبع بعد كدة تنقلب على بطنها وكنت احب امص سرتها اوى . تنقلب على بطنها ادخله فى طيزها اوى وايدى بتدعك فى كسها لحد ماينزلو كلهم فى طيزها وتقول اه ده سخنين اوى حبيبى . انا مش جرىء اوى انا و باتكسف ولكن ميزة الموقع ده ان الواحد بيخرج كل اللى جواه بدون حرج . قعدت معاها سنة ونصف كل يوم اكتر من اربع ساعات جنس وقبل الجنس كان الحب . علشان كدة كان جنس جميل . بعد سنة ونصف توفى والدى وكنت اصغر اخواتى وطبعا مفيش مصدر رزق ابتدى بيه حياتى لكى اتقدم الى الانسانة اللى اخترها قلبى وعقلى وحبتها بكل كيانى فقررت السفر للخارج لكى اكون مستقبلى انا وهي فسافرت الاردن حفظت فيها كل اغانى ام كلثوم حفظتها كلها فيها باحساس وحب كانت غربتى ايام طويلة ولكنى كنت لما احقق هدف واكون جنيه كنت بافرح لانى حطيت طوبة فى بيت حبنا وبعد سنة ونصف من الغربة والمعاناه والحب والعشق حدث مالم اتوقعه وهو جاءنى خطاب من اخوها وكان والدها متوفى . اخوها قالى انه عايز يخطب اختى . قلت له حاسالى اختى الاول وفعلا سالتها وجدتها مش بتحبه ومعندهاش احساس بيه . وفعلا قلت له ان اختى رافضة الزواج دلوقتى . وهوا بعد الرد ده حاول ينتقم من حبنا كل ده وانا لسه فى الخارج . لقيته وافق على واحد اتقدم ليها وضربها وانا كنت بعيد مش قادر اعمل اى حاجة وفعلا حتى اللى اتقدم ليها كان اقل منى بكثير فى كل حاجة رغم كدة اخوها وافق . انا لما عرفت كدة وانا فى الخارج حلمى كله ضاع عمرى ماحنسى الفترة اللى مرت عليه لحظة ماجانى الخبير انها اتخطبت . حاولت انزل من الخارج الحقها ولكن للاسف اللى خطبها كان عارف اللى بينى وبينها عرف وقبل ماارجع باسبوعين كتب كتابه عليها . وحلمى ضاع وكانت فترة كلها ضياع عشتها مع ذكرياتى الجميلة . ولما رجعت من الخارج جاءتنى وقالت ليه انها ممكن تعمل اللى انا عايزه منها وانها وافقت عليه غصب عنها اخوها كان كل يوم بيضربها . ولكنى مقدرتش اعمل ليها اى حاجة لانى كنت عايش فى قرية ومينفعشى واحدة مكتوب كتابها اقولها سيبيه . تحديت نفسى حتى اجتزت هذه الفترة بصعوبة جدا . وكريمة رغم ان مر على القصة دى حوالى 20 سنة ولكنها عايشة معايا لحد دلوقتى . حتى لما تزوجت وجيت اخلف ربنا ادانى بنت وكنت حسميها علي اسمها ولكن زوجتى كانت عارفة القصة وكان حيبقى جرح كبير ليها . ولكن من غير ماتشعر سميت اول بناتى على وزن اسمها. وهيه اتزوجت واول مولودة لها اسمتها على اسم زوجتى . كانت قصة واقعية جميلة . من بعدها لو شفت جسم نحيف فرنساوى احبه اوى اتمنى امص صدر اى واحدة رفيعة وخصوصا لما يكون صدرها صغير . من تريد او تكون محتاجة انسان كله احاسيس محتاجة انسان يديها كل الجنس اللى هيا 01150540161عايزاه بحرص وحب وخوف عليها انسان يعيش معظم الوقت لوحدة بالقاهرة محتاج انسانة رقيقة رفيعة بتحب المشاعر والاحاسيس قبل الجنس مش بتحب تتسلى حكون اكتر منها ححافظ على كل حتة فيها بس الاقى انسانة جادة . ياريت البنات بس. منتظر صوت جميل جسم جميل عايز يتمتع ويتقطع بكل حب 01150540161 واتمنى الاقيها محتاجانى زى ماانا محتاجها حتى يوم واحد كل اسبوع . او اسبوعين . حسب ظروفها هيه حتلاقى كل ماتحتاجه من حب وعشق وجنس

احلى بزاز جامده

هذه فتاة مراهقة شبّت عن الطوق مبكراً نتيجة لدلع أبويها لها .. هذه القصة على لسانها . انا فتاة في التاسعة عشرة من عمري اعيش مع امي وابي طالبة سنة اولى جامعة وانا الابنة الوحيدة لهما ولهذا انا مدللة منذ صغري ويغمرني ابي وامي بحبهما وحنانهما ولا يتم رفض اي طلب لي . املك جهاز كومبيوتر واتصفح مختلف المواقع كما نملك دش ستالايت اتنقل فيه على كل المحطات في اوقات فراغي وخاصة في العطل الاسبوعية والرسمية . وضعنا المادي جيد حيث يعمل والدي موظفا كبيرا وامي مدرسة . بلغت هذه السن ولم انشىء اي علاقة مع اي شاب رغم انني اطلعت على الكثير من القنوات والمواقع الاباحية . منذ سنوات مراهقتي اشعر بميل كبير لابي وكنت اقول لنفسي هذا شيء طبيعي فكل فتاة بأبيها معجبة كما يقال . ولكنني مع مرور الايام ازداد تعلقي به حتى انني في كثير من الاحيان اقوم بتقبيله بدون سبب واطلب منه تقبيلي على وجنتي . وفي الحقيقة ان بابا وسيم للغاية رغم بلوغه سن 45 سنة وقد اكدت لي ذلك احدى صديقات امي التي قالت لي ان اباك وسيم وجذاب . حتى ان امي كثيرا ما تشعر بالغيرة من اهتمام النساء بأبي رغم ان امي هي ايضا امرأة جميلة تملك جسما رائعا بشرتها بيضاء ناعمة وتقاطيعها لطيفة جذابة . ثم اخذت اشعر بالشهوة الجنسية تجاه بابا واخذت اقوم ببعض الحركات والتصرفات التي قد تلفت انتباهه ، فأحيانا اجلس وانا مرتدية تنورة قصيرة تظهر افخاذي البيضاء واحيانا اخرى اضع رأسي وصدري على صدره حتى امام امي فشعرت ان بابا يستلذ لملامسة نهداي لصدره . بعد ذلك اخذ هو بنفسه يتحين الفرص للتلصص على جسمي اثناء الحمام او خروجي من الحمام . وفي يوم من الايام مرضت جدتي والدة امي فذهبت امي لتقيم عندها بضعة ايام لفأصبحت الفرصة سانحة للتعبير عن هيامي ووجدي . فعندما عاد بابا من العمل تناول طعام الغداء وجلس يستريح على الاريكة فأقبلت عليه وجلست ملاصقة له وقلت له بدلع هل تحبني يا بابا فأجاب نعم وهل تشكين في ذلك ؟ فعادت تقول كم تحبني ؟ فأجاب مبتسما حب واسع مثل الكون نفسه واصلا انا اعيش من اجلك فقط لانك انت اغلى شيء عندي في الوجود !!فابتسمت والقيت صدري على صدره كما افعل احيانا فاحتضنني بحنان واخذ يربت على ظهري ويقبلني بحرارة في وجنتي ولكن هذه المرة زاد على ذلك بأن قبلني في فمي وبالطبع لم اعترض على ذلك ثم قال لي هامسا هل ممكن يا حبيبتي فاتنه ان ارى نهدك الجميل وكنت مرتدية بلوز قصيرة تكشف جزءا من صدري فأخرجت احد النهدين فأخذ يقبله ويتحسسه ثم عاد يربت على ظهري ويتحسس جسمي الى ان وصل الى مؤخرتي واخذ يتحسسها وهو يقول كم هي ناعمة هذه الطيز الجميلة !!! فقلت له خذ راحتك يا احلى بابا ومن هو الذي اولى منك بجسمي ؟؟ ثم اخذ يكشف عن افخادي ويتحسسهما ويقبلهما وهنا قلت له انا لي طلب ايضا فقال وما هو ؟ فقلت ان ارى قضيبك لانني في حياتي لم ارى قضيبا على الطبيعة . وكنت قد لاحظت ان قضيبه السميك الضخم قد انتصب ، فأخرجه قائلا : المسيه لتأخذي فكرة عنه والناس يسمونه زب فامسكته وادعيت الجهل وقلت له هل هو مكون من العظم وحوله اللحم ؟ فأجاب كلا هو لحم فقط ولكن عندما يستثار الانسان من رؤية جسم جميل مثلك فهو ينتصب ويصبح صلبا لكي يتمكن الرجل من القيام بواجبه تجاه زوجته او الاستمتاع مع حبيبته . ثم تابعت اسأله هل صحيح ان هنالك عدة اماكن لادخال الزب فيها فاجاب نعم اذا كان القصد الانجاب فيتم ادخاله في المهبل او الكس ، والا فان الرجل يضعه في فتحة الشرج اي الطيز او تقوم الفتاة بمصه ولعقه او يضعه بين نهديها . فقلت فورا اريد ان اجرب كيف يكون المص وفتحت فمي واخذت العق قضيبه الذي اقدر طوله ب 22 سم ولكنه ايضا سميك فلاحظت ان بابا يشعر بلذة عارمة جراء لعقي قضيبه فاستمررت على هذا المنوال لمدة عشر دقائق وفجأة قال لي اشعر ان المني سينزل وسحب زبه من فمي وقال الان سترين كيف يكون المني واخذ يرشق حليبه على صدري فغمر نهداي الاثنين . ثم طلب مني ان استلقي على بطني واخذ يقبل طيزي ويفحص فتحتي فقلت له هل ستدخل زبك في طيزي يا احلى بابا ؟ فأجاب لا لان فتحتك ضيقة للغاية واخشى ان تتمزق طيزك ولكنني ساكتفي بادخال اصبع او اصبعين لتشعري ببعض اللذة وهكذا فعل . وعاد وطلب مني الاستلقاء على ظهري واخذ يفرشي كسي بعد ان اشبعه تقبيلا وقام بانزال حليبه مرة اخرى وهذه المرة على افخادي وسيقاني . وبعد ان مسحنا المني الغزير عن افخادي وسيقاني قال لي هل تعلمين ان من سيتزوج بك ويفض بكارتك هو محظوظ بل ان عقله سيطير عندما يشاهد اجمل فتاة على وجه الارض !!! فأجبته بخبث يبدو انك تتمنى فض بكارتي وانا اقول لك بامكانك ان تفعل ذلك يوما ما وانا اعلم انه بالامكان ترقيع البكارة مرة اخرى ولذلك متر رغبت في فض بكارتي فانني على استعداد لان ذلك يتيح لي الاستمتاع بشكل اكبر . فقال انا لا افكر في ذلك انما افكر بفض بكارة طيزك الحلوة فأجبته افعل ذلك الان لكنه رد قائلا هذه العملية ستؤلمك كثيرا في البداية لكنني اصريت على ذلك فقال ربما افعل هذا بعد يومين او ثلاثة لانني اليوم انزلت على جسمك الرائع مرتين . وبالفعل بعد 3 ايام وكانت امي ما تزال عند جدتي المريضة اصطحبني بابا بعد مشاهدتنا للتلفزيون في الساعة العاشرة مساء الى غرفته بعد الكثير من المص والتحسيس حيث قام بتعريتي بشكل كامل واحضر بعض الفازلين الذي دهن به زبه وفتحة طيزي واوصاني قائلا اهم شيء يجب ان تحاولي الاسترخاء حتى لا تشعري بألم كبير وبعدها ستشعرين بلذة كبيرة كلما دخل زبي طيزك الحلوة . فأدخل اولا اصبع وبعد قليل اصبعين الى عمق طيزي حتى اتعود على ايلاج قضيبه السميك . وبالفعل عندما بدأ بادخال زبه ببطء لم اشعر بألم كبير ولكن عندما واصل زبه تقدمه في اعماق طيزي شعرت بأن شيئا سيفلقني الى نصفين وكان بابا في منتهى النشوة والشهوة ويقبل طيزي وافخادي كان يردد : طيزك تساوي كل الدنيا و انا سآكل طيزك اكلا . ولشدة محبتي للبابا تحملت الالم الكبير ولم اصرخ اطلاقا وانما اصدرت بعض الانين ولكنه استمر يستمتع بفتحتي الضيقة حتى كب سائله الحار داخل طيزي ولغزارته انساب هذا السائل الى افخادي حتى وصل الى اسفل ساقي . وعندما انتهى قال اتعلمين يا فاتنه كم تساوي هذه الليلة ؟ انها تساوي العمر كله ولا تقدر بثمن . وانا حقيقة آسف لاني سببت لك الالم لكنني لم استطع ضبط نفسي فقلت له لا عليك يا احلى بابا ان فض بكارتي الشرجية امر كان لا بد منه فمعظم الفتيات كما اعلم تم فض بكارتهن الشرجية وحتى فتحت اكساسهن . ومن الان وصاعدا انا تحت تصرفك لامص لك زبك او تضعه في طيزي او تفتح كسي وان تقذف فيه من سائلك اللذيذ فانا على استعداد لتناول اقراص منع الحمل . فعاد يحضنني ويقبلني قائلا انت اغلى

اعتصام مراهقات

بنات مراهقات عاوزين يتناكو ولكن لا يوجد من يكيفهم فدخلوا فى اعتصام حتى تحل الحكومة مشكلتهم فى توفير رجال زبيرة جامدين يمتعوهم من كل حتة (مص / دعك / تحسيس/ونيك/ ولحس) وياريت لكل واحدة اربع رجال.

ابو زب كبيررررررر

أنا اسمي خالد وأعيش في بلد فلاحين . عشت حياتي حتي وصلت 25 سنة ولا أعرف شيئا عن السكس ولا شيء . كنت أعمل في مصنع حجارة لصناعة الطوب وكان أصدقائي يقولون أني بصحتي لأني كنت قوي البنية بسبب الجنس لأني مش بضرب عشرات ولا مرة .المهم ابويا بدا يكلمني قال لي : يا خالد يا ابني انت دلوقتي كبرت وانت ابني الوحيد وعايز أفرح بيك يعني عايزك تتجوز .وافقت من جوايا وقلت له : بس أنا مسافر كمان أسبوع هتجوز إزاي . قال : خلاص الفرح يكون الخميس الجاي وبعدين يا سيدي حبها بعد الجواز . المهم جه يوم الخميس وكنت عرفت العروسة واتكلمنا شوية ويوم الفرح لاقيت أبويا بيقول لي : أنا يا ابني علمتك وكبرتك واتعلمت كل حاجة إلا حاجة واحدة ، ودي عشان انت مؤدب. فسألته : إيه الحاجة دي ؟ فقال : إزاي هتتعامل مع مراتك وخصوصا النهارده وأنا النهارده جاي عشان أعرفك . وبدأ في الكلام وقال : دا اللى انت هتعمله ودا هيكون إزاي أولا انت بعد ما تدخل من باب الشقة هتشيل مراتك وتدخل لحد السرير وتنزلها بالراحة وتبوسها من خدها بحنية ونعومة وكلمها كلام رومانسي وبعد كدا شوفها هتتكسف لما تقلع قدامك أو إنك تغير برا وفي الحالتين تدخل عليها وتبدأ تلاطفها وتنام جنبها وتقلعها هدومها وهتلاقي زبك وقف يدوب تبله وتدخله في كسها بالراحة لحد ما تنزل نقط من الدم . فقلت له : انت شايفني شفت كس قبل كده ولا هادخله فين . فقال : أنا مش هاعرف أوصف أكتر من كدا . تعالى ، خد شريط سكس واتعلم وشوف إيه اللي بيحصل . ورحت معاه وإداني الشريط وخدته ودخلت أوضة النوم بتاعتي وشغلت الفيلم وأنا لوحدي ولاقيت عروسة وعريس فيه وقلعوا الهدوم لحد ما لاقيت العريس بدأ يلحس كس مراته وهي عمالة تقول في آهات وتغنج وتتعولق وهو كان بيزيد وبعدها إداها زبه عشان تمصه وبعد ما خلصت مص بدأ يدخل زبه ويحطه في كسها ولاقيت نفسي سخنت ولاقيت زبي وقف وجيت أبص عليه لاقيته كبير كأني أول مرة أشوفه . كان أكبر من اللي في الشريط مرتين وتخين . وجه ميعاد الفرح وكانت العروسة “مهجة” حلوة وجذابة من بختى الحلو . عملت كل حاجة لحد ما بدأت أمص كسها وكانت هي مستغربة من إني بامص كسها وكانت مستمتعة وبعد كده إديتها زبي عشان تمصه وقالت : لا . فقلت لها : ليه دا أنا غسلته ونظيف . ولما شافته اتفزعت ورجعت ورا . وقلت لها : في إيه ؟ قالت : دا كبير قوي . فقلت لها : عادي . ولكن ما رضيتش تمصه أبدا ، فقلت لها : خلاص دلكيه بإيدك (هاندجوب) .. وفعلا خليتها تتف فى إيدها وتدهنه بريقها وتدلكه مع إن إيدها ما كانتش سايعاه ، ولفيتها وجيت أدخل زبي في كسها ، وقسته قبل ما أدخله لاقيته كبير علي كسها قلت : مش مهم أهوه نجرب ، وبعدين بدأت الخطورة ، جيت أدخله في كسها كان بيدخل بالعافية وقالت : لا لا لا طلعه مش قادرة هاموت . مع إنه كان يدوب الراس بس وطبعا ما نزلتش دم ولاقيتها قالت : طيب دخل صوابعك . بدأت أدخل صباعين كانوا قد الزب ، ونزلت دم . ولما جيت أدخل زبي تاني في كسها كانت هي تعبت وصعبت عليا فسبتها لكن أنا كنت هايج من الشريط وما شفتش متعة زي اللي في الشريط . المهم تاني يوم قلت هاسافر وأقعد في الشقة اللي أبويا إداها لي وسافرنا ودخلت الشقة . كانت واسعة وجميلة لكن دا ما فرحنيش بسبب النيك لأني كنت جعان نيك ولما جه الليل قلت أقوم أجرب أنيك كده وحصل زي المرة الأولانية . قالت : آاه آه ما تدخلهوش . ورحت قاعد جنبها وسكت كأني أنا غلطان وفضلت مهجة ساكتة وبعد شوية قالت : بص زي ما انت عايز .. أنا كمان عايزة .. ودلوقتي لازم نروح لدكتور . لكني عارضت وقلت : إزاي ما ينفعش ما أحبش إنك تنكشفي علي راجل غيري . وبعدها بشوية قالت : خلاص نروح لدكتورة . وبعد محايلة وافقت . وتاني يوم رحنا للدكتورة إيناس . وبعد ما دخلنا العيادة فسألتنا الدكتورة : إيه السبب اللي انتم هنا عشانه ؟ فقلت خليها هي تتكلم وبدأت مراتي مهجة في الكلام وقالت : أصل وقت الجماع مش باستحمل حاجة يعني . فقالت الدكتورة : ممكن تتكلمي بصراحة ومن غير كلام رسمي زي كلمة الجماع دي واشرحي لي بالتفاصيل عشان أعرف أعالج المشكلة . وكنت شايف إن الدكتورة إيناس دي جميلة كده وبزازها كبيرة لكن ما اهتمتش . ومراتي بعد ما سمعت الكلام ده اتشجعت واتكلمت وقالت : أصل أنا يا دكتورة اتجوزت إمبارح وطبعا لازم يكون في جماع بيننا . راحت الدكتورة بصت ليها وقالت : هاااااااااا إحنا قولنا إيه وبعدين ده جوزك مش غريب يعني . فكملت مهجة وقالت : يعني لازم إنه هينيكني في اليوم ده . هو ما غلطش من ناحية البوس فحصل وكله تمام لحد ما بدأ يدخل زبه في كسي لكن أنا ما استحملتش ويدوب فتحني بصباعه . فقالت د. إيناس : طيب اتفضلي نامي هنا . ولاقيت د. إيناس قلعت مراتي البنطلون والكولوت وهي بتتعولق بس الصراحة أنا كان زبي بيتمنى لو ينيك قدام الدكتورة . ورفعت الدكتورة رجلين مراتي يمين وشمال كأنها بتتفشخ وبدأت تلعب في كس مراتي وكانت لابسة جوانتي وكانت بدأت تدخل صباع ومراتي يعني هايجة شوية وبعدها دخلت صباعين ومراتي عادي ودخلت 3 صوابع وعادي لحد ما دخلت 5 صوابع . فقالت : إزاي ما انتي كويسة بس أنا هاديكي كريم بس دا لجوزك وهو اللي هيستعمله . فسألت الدكتورة : أستعمله في إيه وفين وإزاي ؟ فقالت : انت قبل ما تدخل زبك تدهن شوية على زبك وتدخله في كسها بس بالراحة ولو في وجع تعالوا لي بكرة لأن مفيش وجع هايحصل وده المفروض . ورجعت البيت ولما دخلت رحت قالع وأخدت مراتي على السرير وبدأت ألحس كسها شوية وبعدها دهنت على زبي من الكريم وجيت أدخل زبي اللي كان واقف من كلام د.إيناس وجيت أدخله دخل شوية عن الأول بس فضلت تقول : آه آه بيوجع آه شيله شيله . مع إنه ما دخلش غير شوية صغيرين . وتاني يوم رحنا للدكتورة وأول لما شافتنا قالت : إيه كسك وجعك تاني . وكان كلام الدكتورة بيخليني أهيج . وقالت لمراتي : طيب انتي عرفتي إيه اللي بيوجعك ؟ قالت : أصل زب خالد كبير عليا وأنا مش عارفة أعمل إيه . وقالت الدكتورة إيناس لي : انت بتعمل كام وضع في النيك ؟ فقلت : ما أعرفش غير واحد بس . فقالت : وزبك أد إيه ؟ فقلت : كبير . قالت : أد إيه يعني ؟ فقلت : كبير . فقالت : ما تعرفش مقاسه ؟ فقلت : لا . واتفاجئت بيها بتقول : طيب اتفضل اقلع البنطلون والكولوت . قمت وأنا متردد بس كان زبي مش واقف ورحت وقلعت ولاقيت إيناس مسكت زبي وبتقول : إيه دا ؟ دا كبير وهو نايم ولا كده واقف ؟ فقلت : لا كدا نايم . فضلت تلعب في زبي لحد ما وقف في إيدها وكانت معجبة بيه قوي ، وقالت : طيب البس. وقالت لنا : انتم لازم تيجوا لي النهارده بالليل في العيادة لأنكم ما تعرفوش شكل النيك وأنا هاعلمكم واعرف يا خالد إنك هتنيك مراتك هنا قدامي عشان تعملوا حسابكم تجيبوا لبس البيت هنا وأنا هافضي العيادة . ومشينا وإحنا مصدومين من الكلام ورجعت البيت وبافكر أنا هايج نيك ونفسي أنيك ولما سألت مراتي : إيه رأيك هتروحي ولا لأ ؟ فقالت : مكسوفة وخايفة يا خالد هو لازم يعني . بس برضه مش عايزاك تزعل وأنا شايفة إنك مش مبسوط ومستعدة أعمل أي حاجة عشان تكون مبسوط وسعيد وما أكونش سبب تعاسة ليك. فقلت : خلاص يبقى لازم نروح . شوفي هتلبسي إيه هناك . فقالت : يا كسوفي لا طبعا أنا مش هاخد لبس . فقلت : خلاص وأنا كمان مش واخد لبس . ولما جه الميعاد كان قلبي بيدق ورحت العيادة ولما دخلت ما كانش في ولا شخص موجود غير الدكتورة وراحت قفلت الباب عشان ما حدش يدخل وقالت : أنا جبت مرتبة وضميت المكاتب على بعض عشان يبقي سرير . ياللا اعملوا كأنكم في البيت . المهم أنا سكت شوية فقالت الدكتورة إيناس : يعني هتنيكها مش أكتر . المهم قلعت مراتي مهجة وفضلت بالسوتيانة والكلوت وقلعت أنا كمان عريان ملط وبعد كده قلعت مراتي وبقت عريانة ملط كل دا وإحنا بنبوس بعض لكن كنت واخد بالي من الدكتورة وهي هتموت ونفسها تشارك . المهم طلعنا علي السرير وبدأت أدخل زبي لكن الدكتورة إيناس قالت : لأ بله الأول . فقلت : أنا ريقي ناشف . ولاقيتها راحت بالة زبي ولعبت فيه شوية ومصته ومسكته وبتدخله شوية وواحدة واحدة لكن مراتي وجعها فقالت الدكتورة : لازم مراتك توصل لشهوة أكبر عشان يروح الوجع اللي عندها ويتقلب يبقى متعة ولذة بلا أي ألم . فقلت : إزاي ؟ فقالت : انت ليك زوجة تانية ؟ فقلت : ليه ؟ قالت : يعني هتبوس مراتك وتلعب لها في بزازها وكمان عشان تنيكها قدام مراتك . فقلت : لا أنا متجوز واحدة بس ولاقيت مراتي خلاص شوفي يا دكتورة حد . فقالت : لا ما ينفعش ده سر ما حدش يعرفه غيرنا . ولاقيت مراتي بتقول : خلاص يا دكتورة ممكن إنتي . فقالت : أنا ؟! وقالت لها مراتي : أيوه إنتي شفتي كسي وزب خالد ومسكتيهم ولعبتي فيهم . وقعدت د. إيناس تفكر شوية ، وأخيرا وافقت ، وراحت قالعة هدومها كلها البالطو الأبيض والسماعة والبلوزة والجيبة والسوتيانة والكولوت والشراب الشبيكة والجزمة وبقت عريانة ملط زينا ، وبدأت تمص بزاز مراتي وتبوسها وكانت إيد بتمسك بيها حلمتها والتانية بتلعب في كسها وزبي وفضلت على كده لكن ده ما كانش حلو لأن زبي كبر أكتر وطبعا لما جت تحطه في كس مراتي لاقتها ما قدرتش راحت الدكتورة إيناس قايلة لمهجة مراتي : كده مفيش قدامنا غير الحاجة التانية وهي إن جوزك ينيك واحدة تانية قدامك ويمص لك كسك عشان يوسع ودلوقتي أنا الواحدة التانية فجوزك هينيكني . فكروا وقولوا لي رأيكم. لاقيت مراتي بتقول بجرأة ما شفتهاش منها قبل كده ، من كتر الشهوة : أنا مستعدة لأي حاجه بس أعرف أتناك وأبرد كسي من النار اللي فيه . فقالت لي الدكتورة إيناس : وانت إيه رأيك ؟ فقلت : طيب انت كسك واسع وينفع ؟ فقالت : وحتى لو ما ينفعش أنا نفسي أتناك منك . وقالت : طبعا وضع النيك بطريقة الكلب مش هينفع . أنا هانام على ضهري وانت هتطلع فوقيا وتدخل زبك في كسي ومراتك نايمة جنبي على ضهرها زيي بس وأنا هانيكها بصوابعي . وفعلا نامت على ضهرها بعدما لبست في رجلها جزمتها الموف (البنفسجى) الكلاسيك الكعب العالي وشفت أجمل ست في العالم نايمة قدامي وشفت أحلى بزاز وكس منتوف كأنه متجهز للنيك ووسعت لنا مراتي لحد ما أنام فوق الدكتورة ولسه هامسك زبي وأقربه من كس الدكتورة ، قامت الدكتورة طلبت الأول إني أمص كسها ونزلت أنا على ركبي مفنس لغاية ما بقي بقى قدام كسها وراحت هي منزلة إيدها لحد كسها وفتحته ليا وبقيت أمص كسها وألحس اللي كان بينزل منه وكان جميل . وكانت الدكتورة إيناس بتقول آهات وغنج وتطلع أكتر بوسطها وخصرها لفوق عليا وعلى بقي وتمسك بزازها وتفرك حلماتها وتنزل بإيديها على راسي وتلف رجليها على رقبتي من ورا وتزنق بقي أكتر في كسها لما جابتهم واترعشت تحتي وبين إيديا عشرميت مرة. وبعدين شاورت لي وقالت لي : ياللا نيكني . وقمت أنا ورجعت فوقيها ولاقيتها قربت إيدها ومسكت زبي عشان تدخله في كسها ، ولما جات تدخله كان كبير عليها لكن حسيت إن كسها واسع ونزلت عليها واحدة واحدة لحد ما دخل كله في كسها وجواها . ومراتي بتتلوى جنبنا وصوابع الدكتورة شغالة نيك في كسها بشدة ، وبتلعب في زنبور مراتي بطرف ضوافرها .. الدكتورة إيناس دي خبرة خبرة .. دخلت الدكتورة صوابعها وبعدين كفها كلها جوه كس مراتي وفضلت مراتي تتعولق وتتمنيك وتقول : آه ه ه ه ه نيكيه قوي بإيدك كلها .. أنا عايزة أتناك نيكيه خليه يوسع . لكن أنا كنت مستمتع من الناحيتين من كلام مهجة مراتي وكس الدكتورة إيناس اللي لفت رجليها حوالين ضهري زي المقص وشدتني ليها أكتر وكأنها كانت عطشانة نيك . وكنت مستمتع بكس الدكتورة الرهيب وبأبوس فى شفايفها ووشها وأمصمص وأقفش بزازها الكبيرة ، وعايز أنزل في كسها العبوة الناسفة اللي متحوشة في بيضاني لكن لما مراتي هاجت على الآخر راحت قالت لمهجة مراتي : تعالي اتناكي بسرعة . وقالت لي الدكتورة إيناس : ياللا طلعه . مش عايز تقوم ليه ؟ عجبك الحال ولا إيه .. ههههههه . وزقتني بالراحة لغاية ما قومتني وقامت من تحتي . ولما جات مراتي تحتي مكانها عشان تتناك دخلت زبي في كسها بس وجعها ، وفضلت أطلع وأنزل بسرعة وقربت أجيب. والدكتورة وقفتنا .. وقلت في نفسي بعدين بقى أنا هاتجنن .. وقالت لي : انت مش هتجيبهم ولا إيه . قلت لها ساخطا : وهو إنتي سايباني أجيبهم ؟ .. ضحكت هي ومراتي وغمزوا لبعض ..